الأحبة في الله
عزيزي الزائر ::

قبل أن تسجل للمجرد التسجيل فقط وبدون أن يكون لديك أي هدف
للمشاركة والتفاعل مع منتدياتنا نحن في منتديات الأحبة في الله
همنا أن يكون العضو على قدر كبير من الأحترام
اما ان كنت تبحث عن برنامج او شيء آخر
فجميع المنتديات مفتوحة لك دون تسجيل
مع أننا يشرفناأن تكون عضو معنا تفيد وتستفيد
أما إذا كان هدفك الفائدة والمشاركة
مع أخوانك فمرحبا بك عضو مهم ومفيد

هل يكون الإنسان مسلماً ولو لم يأتِ بأركان الدين؟

اذهب الى الأسفل

هل يكون الإنسان مسلماً ولو لم يأتِ بأركان الدين؟

مُساهمة من طرف سجايا روح في الثلاثاء نوفمبر 23, 2010 9:27 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

فتوى الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمة الله
وتقول السائلة: إن هناك شيئاً يتردد بين أوساط الناس حيث يقولون:
إن الصلاة يشترط لها الإسلام، والحج يشترط له الإسلام، فالإنسان قد يكون مسلماً ولو لم يأتِ ببقية أركان الإسلام.
فنريد تجلية هذا الموضوع، بارك الله فيكم.



نعم، هو مسلم بالشهادتين، فمتى أقر بالشهادتين ووحد الله عز وجل وصدق رسول الله محمداً صلى الله عليه وسلم دخل في الإسلام، ثم ينظر فإن صلى تم إسلامه، وإن لم يصلِّ صار مرتداً، وهكذا لو أنكر الصلاة بعد ذلك صار مرتداً، أو أنكر صيام شهر رمضان صار مرتداً، أو قال: الزكاة غير واجبة صار مرتداً، أو قال: الحج مع الاستطاعة غير واجب صار مرتداً، أو استهزأ بالدين، أو سب الله، أو سب الرسول صار مرتداً.

فهذا الأمر ينبغي أن يكون واضحاً، فإذا دخل في الإسلام بالشهادتين حكم له بالإسلام، ثم ينظر بعد ذلك في بقية الأمور فإن استقام على الحق تم إسلامه، وإذا وجد منه ما ينقض الإسلام؛ من سب الدين، أو من تكذيب الرسول صلى الله عليه وسلم، أو من جَحْد لما أوجبه الله سبحانه وتعالى من صلاة وصوم، أو جحد لما حرم الله، كما لو قال: الزنا حلال، فإنه يرتد عن الإسلام بهذا، ولو صلى وصام، ولو قال: أشهد أن لا إله إلا الله، وأن محمداً رسول الله.

فلو قال: إن الزنا حلال، وهو يعلم الأدلة وقد أقيمت عليه الحجة، يكون كافراً بالله كفراً أكبر والعياذ بالله، أو قال: الخمر حلال، وقد بينت له الأدلة ووضحت له الأدلة ثم أصرَّ يقول: إن الخمر حلال، يكون ذلك كفراً أكبر، وردة عن الإسلام والعياذ بالله، أو قال مثلاً: إن العقوق حلال، يكون ردةً عن الإسلام والعياذ بالله، أو قال: إن شهادة الزور حلال، يكون هذا ردة عن الإسلام بعد أن تبين له الأدلة الشرعية.

كذلك إذا قال: الصلاة غير واجبة، أو الزكاة غير واجبة، أو صيام رمضان غير واجب، أو الحج مع الاستطاعة غير واجب، كل هذه نواقض من نواقض الإسلام يكون بها كافراً والعياذ بالله.

إنما الخلاف إذا قال: إن الصلاة واجبة، ولكن أنا أتساهل ولا أصلي، فجمهور الفقهاء يقولون: لا يكفر ويكون عاصياً يستتاب فإن تاب وإلا قتل حداً.

وذهب آخرون من أهل العلم وهو المنقول عن الصحابة رضي الله عنهم أنه يكفر بذلك كفراً أكبر، فيستتاب فإن تاب وإلا قتل كافراً؛ لقول الله جل وعلا: فَإِن تَابُواْ وَأَقَامُواْ الصَّلاَةَ وَآتَوُاْ الزَّكَاةَ فَخَلُّواْ سَبِيلَهُمْ[1]، فدل ذلك على أن الذي لا يقيم الصلاة لا يخلى سبيله، بل يستتاب فإن تاب وإلا قتل، وقال سبحانه: فَإِن تَابُواْ وَأَقَامُواْ الصَّلاَةَ وَآتَوُاْ الزَّكَاةَ فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ[2]، فدل ذلك على أن الذي لا يقيم الصلاة ولا يصلي ليس بأخٍ في الدين.

avatar
سجايا روح
محب متميز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هل يكون الإنسان مسلماً ولو لم يأتِ بأركان الدين؟

مُساهمة من طرف تائب لله في الأربعاء نوفمبر 24, 2010 1:26 am

ذهب آخرون من أهل العلم وهو المنقول عن الصحابة رضي الله عنهم أنه يكفر بذلك كفراً أكبر، فيستتاب فإن تاب وإلا قتل كافراً؛ لقول الله جل وعلا: فَإِن تَابُواْ وَأَقَامُواْ الصَّلاَةَ وَآتَوُاْ الزَّكَاةَ فَخَلُّواْ سَبِيلَهُمْ[1]، فدل ذلك على أن الذي لا يقيم الصلاة لا يخلى سبيله، بل يستتاب فإن تاب وإلا قتل، وقال سبحانه: فَإِن تَابُواْ وَأَقَامُواْ الصَّلاَةَ وَآتَوُاْ الزَّكَاةَ فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ[2]، فدل ذلك على أن الذي لا يقيم الصلاة ولا يصلي ليس بأخٍ في الدين.


لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم .. وش كثر الناس اللي كذا .. الله يصلح حالهم وحال المسلمين جميع

اشكر لك حرصك على الخير ...

_________________
اللهم اغفر لي ولوالدي ولجميع المسلمين ,,, اللهم احفظ لي أختي واستر عليها وبارك فيها ولها وبها واجعلها من الصالحات القانتات الحافظات لكتابك الكريم ...
avatar
تائب لله
المدير العام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هل يكون الإنسان مسلماً ولو لم يأتِ بأركان الدين؟

مُساهمة من طرف الأمــــــــــــــــــــل في الخميس نوفمبر 25, 2010 10:54 pm

[color=olive]صدقت والله لله على نعمة الإسلام

صراحة أتعجب من الذي لا يصلي ..كيف لا يصلي كيف تطيب نفسه

أحس أن الراحة في الصلاة كنت أتسأل دوما لماذا النساء عندما يحضن يكن عصبيات
وقلق نفسي ومالى ذلك ..

بعد ذلك اكتشفت لأنها لا تصلي وقليلة عبادة في ذلك الوقت لأنها ممنوعة من قراءة القران ايضا ..

أذكر مره أنني مجتمعة مع فتيات وكنا نتجاذب الأحاديث فكان وقت صلاة المغرب صلينا وعدنا لنكمل
كنا ننتظر صلاة العشاء لأن الوقت ما بينها قصير الا ان بقي القليل ربما ربع ساعة تقريبا وأطلنا الحديث
ونسانا الشيطان الا ان شعرت بضيقة في صدري ولم اعرف سببها فلا أذكر أن أحدا سابني أو شتمني
ولكن أحسست باختناق قمت وغيرت مكاني فلم يتغير شيء أصبحت اذهب واعود ولا زالت الضيقة ملاصقة لي وأصبحت متوترة وقلقة ولا اعرف لماذا
الا أن أدركت أنني لم أصلي وكانت الساعة 11 ونصف أو الثانية عشر . [ استغفر الله واتوب اليه


وأيضا عندما نؤخر الصلاة طبعا من غبر عمد يعني نسيان
فإن النفس تضيق وتصبح متوتر وضايق الصدر وعصبي كله بسبب تاخير الصلاة فما بالك الذي لا يصلي .
اللهم اجعل قرة أعيننا في الصلاة

_________________
انتــ العظـيم المسـتعان العــالي .. وانـا الفـقير إليــكـ مـن أعــمالي ..


فأغــفر ذنــوباً تعتــريني يا من .. لا يعفو عن تــلك الذنـوب ســـواهُ..

أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه ..

ربي لا تجعل الدنيا أكبر همه وأجعل الفردوس هي دارهـ وذريته وزوجه
avatar
الأمــــــــــــــــــــل
محب نشيط


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى